محــتــوى جــديــد كــل يــوم

قال تعالى: {.. *وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا*}الاحزاب35

الذكر عبادة يسيرة لا تحتاج لجهد، قال الشافعي:اذا انكشف الغطاء يوم القيامة عن ثواب اعمال البشر لم يروا ثوابا افضل من ذكر الله تعالى فيتحسر عند ذلك اقوام فيقولون ما كان شيء ايسر علينا من الذكر فهي عبادة لا تحتاج لطهارة او استقبال للقبلة او لهيئة او وقت محدد ومع ذلك لا يؤديها الا القليل الموفق لها. 🌾🌾

توجيه نبوي:
عَنْ سَابِقٍ خَادِمِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : ” مَنْ قَالَ : رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَبِيًّا، حِينَ يُمْسِي ثَلَاثًا، وَحِينَ يُصْبِحُ ثَلَاثًا، كَانَ حَقًّا عَلَى اللَّهِ أَنْ يُرْضِيَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ “.[مسند احمد]
🌴🌴
أمر نبوي:
عَنْ هِشَامِ بْنِ الْغَازِ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” أَكْثِرْ مِنْ قَوْلِ : لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ ؛ فَإِنَّهَا كَنْزٌ مِنَ الْجَنَّةِ “. [رواه الترمذي]
🌴🌴

-قال الإمام ابن القيّم : الإستغفار نعمةٌ من الغفَّار، ومن داوم عليها وجد أثرها في نفسه وماله وولده وجميع شأنه
وقال: أعظم الربح في الدنيا أن تشغل نفسك كلَّ وقتٍ بما هو أولى بها وأنفع لها في معادِها .
🌾🌾

ومن التوجيهات للصيانة من تخريب وافساد واذى الشياطين:

-عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ : جَاءَ أَبُو حُمَيْدٍ بِقَدَحٍ مِنْ لَبَنٍ مِنَ النَّقِيعِ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “أَلَّا خَمَّرْتَهُ، وَلَوْ أَنْ تَعْرُضَ عَلَيْهِ عُودًا”. [رواه البخاري]

-عَنْ جَابِرٍ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهُ قَالَ: “غَطُّوا الْإِنَاءَ، وَأَوْكُوا السِّقَاءَ، وَأَغْلِقُوا الْبَابَ، وَأَطْفِئُوا السِّرَاجَ؛ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَحُلُّ سِقَاءً، وَلَا يَفْتَحُ بَابًا، وَلَا يَكْشِفُ إِنَاءً، فَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلَّا أَنْ يَعْرُضَ عَلَى إِنَائِهِ عُودًا، وَيَذْكُرَ اسْمَ اللَّهِ فَلْيَفْعَلْ؛ فَإِنَّ الْفُوَيْسِقَةَ تُضْرِمُ عَلَى أَهْلِ الْبَيْتِ بَيْتَهُمْ”. وَلَمْ يَذْكُرْ قُتَيْبَةُ فِي حَدِيثِهِ: “وَأَغْلِقُوا الْبَابَ”. [رواه مسلم]

الفويسقة هي الفأرة اي تكفئ السراج وتحرق البيت.

-سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “إِذَا كَانَ جُنْحُ اللَّيْلِ، أَوْ أَمْسَيْتُمْ، فَكُفُّوا صِبْيَانَكُمْ؛ فَإِنَّ الشَّيَاطِينَ تَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ، فَإِذَا ذَهَبَ سَاعَةٌ مِنَ اللَّيْلِ فَخَلُّوهُمْ، وَأَغْلِقُوا الْأَبْوَابَ، وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ؛ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَفْتَحُ بَابًا مُغْلَقًا”. [رواه البخاري]

-أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “إِذَا كَانَ جُنْحُ اللَّيْلِ، أَوْ أَمْسَيْتُمْ فَكُفُّوا صِبْيَانَكُمْ؛ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ، فَإِذَا ذَهَبَ سَاعَةٌ مِنَ اللَّيْلِ فَخَلُّوهُمْ، وَأَغْلِقُوا الْأَبْوَابَ، وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ؛ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَفْتَحُ بَابًا مُغْلَقًا، وَأَوْكُوا قِرَبَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ، وَخَمِّرُوا آنِيَتَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ، وَلَوْ أَنْ تَعْرُضُوا عَلَيْهَا شَيْئًا، وَأَطْفِئُوا مَصَابِيحَكُمْ”. [رواه مسلم]

-عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: “غَطُّوا الْإِنَاءَ، وَأَوْكُوا السِّقَاءَ؛ فَإِنَّ فِي السَّنَةِ لَيْلَةً يَنْزِلُ فِيهَا وَبَاءٌ لَا يَمُرُّ بِإِنَاءٍ لَيْسَ عَلَيْهِ غِطَاءٌ، أَوْ سِقَاءٍ لَيْسَ عَلَيْهِ وِكَاءٌ إِلَّا نَزَلَ فِيهِ مِنْ ذَلِكَ الْوَبَاءِ”. [رواه مسلم] 🌾🌹🌾

طرفة
وقع بين الاعمش وزوجته وحشة ،
فسأل بعض اصحابه من الفقهاء ان يرضيها ويصلح ما بينهما، فدخل اليها وقال: ان ابا محمد شيخ كبير ،فلا يزهدنك فيه عمش عينيه، ودقة ساقيه، وضعف ركبتيه، وجمود كفيه .
فقال له الاعمش: قبحك الله، فقد أريتها من عيوبي ما لم تكن تعرف .
🌾🌾

الشعر:
من شعر الامام الشافعي رحمه الله:
يَعيشُ المرءُ ما استحيا بخيْرٍ *** ويبقى العودُ ما بقيَ اللَّحاءُ
إذا لم تخشَ عاقبة َ الليالي *** وَلَمْ تستحِ فافعَلْ ما تشاء
🌾🌾ُ
استعمال الالفاظ:

(أقام أهلُ البيت تأبيناً له)؛ لا يكون التأبينُ إلا مدحاً لِلميِّت، أما الحيُّ فلا يقال فيه إلا : (مدحه).
🌾🌾

-قال الإمام أحمد رحمه الله: كان الشافعي إذا ثبت عنده الخبر قلده، وخير خصلة كانت فيه لم يكن يشتهي الكلام وإنما همته الفقه.
🌾🌾

صنعوا كما أمر صلى الله عليه وسلم، فوضع على سريره في حجرته وأخلو الحجرة تماماً حتى مضى شيءٌ من الوقت، فصلوا الظهر والنبي صلى الله عليه وسلم في حجرته، ثم شهد الجميع أن ريح المسك يخرج من حجرته صلى الله عليه وسلم فعلموا أن صلاة الملائكة قد انتهت. فدخل آل بيته يصلون عليه، وصلوا لا يؤمهم أحد، ودخل ازواجه ونساء اهل بيته فصلوا عليه، حتى إذا فرغ أهل بيته، قام شيوخ المهاجرين ابو بكر وعمر وعثمان وابو عبيدة وعدد منهم فدخلوا وهم يظنون أن أبا بكر سيأومهم بالصلاة عليه فوقف ابو بكر وقال: بأبي وامي انت يا رسول الله، أنت إمامنا حياً وميتاً لا والذي بعثك بالحق لا يؤم أحد بالصلاة عليك فأخذوا يصلون فرادا، كلٌ يصلي ويدعو ويخرج، ويدخل عليه غيرهم حتى صلى عليه المسلمون جميعاً، فأستغرق هذا حتى صلاة العشاء، فلما هموا بحفر القبر، وقفوا وقالوا: أنلحد لرسول الله أم نشق له شقاً؟ فقال العباس: نرسل الى من يشق والى من يلحد فأيهما حضر يكون له الأمر ثم بسط كفيه للسماء وقال: اللهم أختر لنبيك، وكان الذي يحفر ويشقه شقاً أبو ايوب الانصاري والذي يلحد لحداً ابو طلحة الأنصاري، فحضر ابو طلحة قبل ابي ايوب فقالوا: إذن ندفن رسول الله صلى الله عليه وسلم على طريقة أهل المدينة فنلحد له لحداً، ثم قفز بالقبر علي بن ابي طالب والفضل بن عباس وشقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأسامة بن زيد، ولما أنزل صلى الله عليه وسلم في قبره تذكر شقران قطيفة فهب من القبر مسرعاً واخذها من الحجرة وقال بأعلى صوته: لا والذي بعثك وقبضك إليه، لا يصلي عليها أحدٌ بعدك أبداً، ولا يرتديها أحدٌ بعدك ابداً، ثم وضعها على أرض القبر ووضع النبي صلى الله عليه وسلم في قبره عليها، ثم قال أنس: انتظروا لقد وقع مني خاتمي

فقالوا له: أهذا وقت مثل هذا؟ ونزل أنس وقد رمى خاتمه قاصداً حتى ينزل الى قبر النبي مرة أخرى، ثم أخذوا يهيلون التراب، فسمعت ابنته فاطمة أصوات المساحين، فطلعت عليهم فاطمة واخذت التراب ولامسته وجهها تشمه ورفعت صوتها: وا أبتاه يا أبتاه يا أبتاه أجاب رباً دعاه، وا أبتاه إلى جبريل ننعاه! وا أبتاه في جنة الفردوس مأواه، ثم قالت وقد علا صوتها وبكائها:

يااا أصحاب النبي، أطابت أنفسكم أن تحثوا التراب على وجه رسول الله بأيدكم؟

فتوقفوا عن الدفن وجهشوا وضجوا بالبكاء فقال لها العباس: يا بضعة رسول الله نشدتك الله والرحم، نشدتك الله والرحم، إلا ما تركتنا حتى نفرغ من دفن رسول الله، فقام علي وأمسكها حتى أدخلها حجرتها رضي الله عنها وارضاها، قال انس: ما إن نفضنا أيدينا من تراب دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تغيرت منا القلوب، والذي بعثه بالحق حين دخل المدينة يوم هجرته أضاء منها كل شيء، ولما وارينه قبره أظلم منها كل شيء فسنموا القبر ورشوه بالماء. أي جعلوه كسنام الجمل، وحان وقت أول صلاة فأذن بلال رضي الله عنه، فلما جاء عند قوله: أشهد أن محمداً رسول الله بكى بلال رضي الله عنه ولم يستطع أن يكمل الأذان فبكى الناس، وضجت المدينة بالبكاء.

اللهم صل وسلم وزد وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

🌾
🍎
🌾

اشترك في قناتنا على التلجرام